Aymen Khalil


عزيزي الزائر نرحب بك في منتدانا و نتمنى لك قضاء وقت ممتع و مفيد
انت غير مسجل لدينا تواجدك معنا يشرفنا
فسجل وستجد المفاجئات.

Aymen Khalil

اهلا بكل زائر ارجو انكم تسجلوا في منتدانا الغالي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعريف والتجويد وأحكام البسملة للشيخ أيوب الشنقيطي -فريق النور-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aymenmessi10
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 389
نقاط : 1285
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 02/08/2010
العمر : 22
الموقع : http://aymenkhalil.mam9.com

مُساهمةموضوع: تعريف والتجويد وأحكام البسملة للشيخ أيوب الشنقيطي -فريق النور-   الجمعة فبراير 25, 2011 4:17 pm

تعريف التجويد و حكمه

- معنى التجويد:
التجويد لغة هو التحسين، و اصطلاحا هو إعطاء الحرف حقه ومستحقه مخرجاً وصفةً ومداً،
و حق الحرف: إخراجه من مخرجه وإعطاؤه صفاته اللازمة مثل الهمس والاستعلاء.
مستحقه: إعطاؤه صفاته العارضة ، كالإمالة والتفخيم والإدغام، .و سيأتي إن شاء الله بيان هذه الأمور لاحقا.

غايته:
صون اللسان عن الخطأ في قراءة القرآن الكريم ، ونيل الأجر و الثواب .

حكمه :
تعلم التجويد فرض كفاية أما العمل به فهو فرض على كل قارئ مكلف يقرأ القرآن كله أو بعضه لقوله تعالى : { ورتل القرآن ترتيلاً } (سورة المزمل الآية:4)



مراتب التلاوة

لتلاوة القرآن ثلاث مراتب: الترتيل و الحدر و التدوير

الترتيل:
هو قراءة القرآن على مكث و تفهم من غير عجلة، و هو الذي نزل به القرآن،

الحدر:
هو إدراج القراءة و سرعتها، و لا بد فيه من مراعاة أحكام التجويد و عدم الإخلال بها.

التدوير:
هو التوسط بين الترتيل والحدر، و هو أسرع من الترتيل و أكثر اطمئنانا من الحدر.

و يضيف بعض العلماء مرتبة تسمى التحقيق: و هوالقراءة بتؤدة وطمأنينة بقصد التعليم مع تدبر المعاني ومراعاة ضبط الأحكام، بينما يرى آخرون أن مرتبتي التحقيق والترتيل هي مرتبة واحدة إلا أن مرتبة التحقيق خاصة بالتعليم ومرتبة الترتيل خاصة بالقراءة بالتعبد والقراءة والتعلم وهي أفضل المراتب لذكرها في الآية الشريفة : { ورتل القرآن ترتيلاً }



أحكام الاستعاذة و [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الاستعاذة :

معناها:
الاستعاذة طلب العوذ، و هو الامتناع بالحفظ و العصمة.

حكمها:يسن لقارئ القرآن الكريم أن يفتتح تلاوته بالاستعاذة سواء ابتدأ التلاوة من أول السورة أو في جزئها – أي ليس من أول السورة - ، عملا بقوله تعالى: "فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم" ، و الأمر في الآية للندب على ما ذهب إليه جمهور العلماء.
و تكفي القارئ استعاذة واحدة ولو للقرآن كله مالم يقطع قراءته .فإذا قطع القراءة لطارئ قهري كعطاس أو تنحنح، أو كلام يتعلق بمصلحة القراءة كأن شك في شيء في القراءة و سأل عنها من بجواره ليتثبت، فإنه لا يعيد التعوذ،
أما لو قطع القراءة إعراضا عنها أو لكلام لا يتعلق بها - و لو ردا لسلام - فإنه يعيذ التعوذ.

لفظها:
الصيغة المشهورة للاستعاذة هي "أعوذ بالله من الشيطان الرجيم"، و قد وردت صيغ أخرى منها "أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم".

هل يجهر بالاستعاذة؟

يستحب إخفاء الاستعاذة في مواطن و إظهارها في مواطن أخرى، فإن قرأ سرا فإنه يستعيذ سرا ، و إن قرأ جهرا فإنه يستعيذ جهرا إلا أن تكون القراءة في الصلاة ، و إن كان مع جماعة يتناوبون على القراءة الجهرية و لم يكن هو المبتدئ فإنه يستعيذ سرا :
و حاصل القول أن إخفاء الاستعاذة يكون في المواطن التالية:
- إذا كان القارئ يقرأ سرا، سواء كان منفردا أم في مجلس.
- إذا كان خاليا، سواء قرأ سرا ام جهرا،
- إذا كان في الصلاة، سواء كانت الصلاة سرية أم جهرية، و سواء كان منفردا أم مأموما أم إماما.
- إذا كان يقرأ وسط جماعة يتدارسون القرآن، كأن يكون في مقرأة و لم يكن هو المبتدئ بالقراءة.

و ما عدا هذه المواطن يستحب الجهر بالتعوذ فيها.


البسملة :
لفظها و معناها:
هي مصدر فعل بسمل أي قال" بسم الله"، لفظها "بسم الله الرحمن الرحيم"، و تعني "أبدأ بتسمية الله و ذكره قبل كل شيء، مستعينا به جل و علا في جميع أموري، طالبا العون منه، فإنه القادر على كل شيء".

حكمها:
البسملة سنة مؤكدة في أول كل سورة عدا سورة براءة (التوبة) ، لما ورد في الأحاديث أن الرسول صلى الله عليه و سلم كان لا يعلم انقضاء السورة حتى تنزل عليه" بسم الله الرحمن الرحيم". و لكتابة الصحابة لها في المصاحف العثمانية.
واختلف العلماء في كون [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]آية من القرآن الكريم، فعند المالكية هي ليست بآية من الفاتحة و لا من أي سورة من سور القرآن، أما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]الواردة في سورة النمل فهي جزء من آية " إنه من سليمان و إنه بسم الله الرحمن الرحيم".

و للقارئ الخيار في وسط السورة ، إن شاء بسمل - وهو الأفضل - وإن شاء ترك [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].


أحكام الاستعاذة و [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]في ابتداء القراءة من أول السورة



للقارئ الخيار في الجمع بين الاستعاذة والبسملة وأول السورة أو تفريقها وذلك في أربعة أوجه :
وصل الجميع ، قطع الجميع ، وصل الاستعاذة بالبسملة وقطعهما عن أول السورة ، قطع الاستعاذة ووصل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]بأول السورة بنفس .

أ - وصل الجميع : أي الاستعاذة والبسملة وأول السورة بنفس واحد، مثال:
(أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين)

ب _ قطع الجميع : كل صيغة منها بنفس ، مثال ذلك :
(أعوذ بالله من الشيطان الرجيم) ( بسم الله الرحمن الرحيم ) (الحمد لله رب العالمين)

ج _وصل الاستعاذة بالبسملة بنفس وقطعهما عن أول السورة ، مثال ذلك :
(أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم) (الحمد لله رب العالمين)

د _ قطع الاستعاذة أي بنفس، ووصل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]بأول السورة بنفس، مثال ذلك:
(أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) (بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين)


أوجه بين السورتين

للانتقال من سورة إلى السورة الموالية عند ورش ثلاث حالات:

1- الفصل بالبسملة: و في هذه الحالة هناك ثلاثة أوجه كلها جائزة:
• قطع الجميع
• قطع آخر السورة عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]و وصل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]بأول السورة الموالية
• وصل الجميع

و لا يجوز وصل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]بآخر السورة الأولى و قطعها عن أول السورة الثانية.

2- الوصل : بأن يصل السورتين بعضهما ببعض كأنهما سورة واحدة بدون بسملة

3- السكت : بأن يأتي بسكتة لطيفة بدون نفس بين نهاية السورة و أول التي بعدها


حالات خاصة في أوجه بين السورتين
1. آخر سورة الأنفال و أول سورة براءة ( التوبة )
لكل القراء بينهما الوقف و السكت و الوصل، لكن من دون بسملة في كل الحالات.


2. آخر سورة الناس و أول سورة الفاتحة
جميع القراء يبسملون بينهما وجها واحدا

3. وصل آخر السورة بأولها
إذا قرأ سورة و أراد تكرارها فإنه يبسمل، و ذلك لدى جميع القراء

4. وصل السورة بما فوقها
وردت فيها أيضا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]لدى جميع القراء.

5. آخر سورة الناس و أول سورة الفاتحة
جميع القراء يبسملون بينهما وجها واحدا

6. استثناءات لورش في سور القيامة و البلد و التطفيف و الهمزة
لورش وجه آخر في أربعة مواضع و هي: بين سورتي المدثر و القيامة، و بين سورتي الانفطار و التطفيف، و بين سورتي الفجر و البلد، و بين سورتي العصر و الهمزة، بحيث أنه إذا قرأ بالسكت من أول القرآن فعندما يصل إلى هذه السور يبسمل، و إذا قرأ بالوصل من أول القرآن فعندما يصل إلى هذه السور يسكت.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aymenkhalil.mam9.com
نونة نونة
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 87
نقاط : 99
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 03/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: تعريف والتجويد وأحكام البسملة للشيخ أيوب الشنقيطي -فريق النور-   الأحد أبريل 10, 2011 7:35 pm

يسلموو خيوو على المووضووع

والله يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعريف والتجويد وأحكام البسملة للشيخ أيوب الشنقيطي -فريق النور-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Aymen Khalil :: المنتديات الاسلامية :: القرآن الكريم-
انتقل الى: